تقرير: شركات التجارة الإلكترونية الصينية تتنافس على شراء السلع من جميع أنحاء العالم

10 November 2018
10 November 2018, Comments 0
تقرير: شركات التجارة الإلكترونية الصينية تتنافس على شراء السلع من جميع أنحاء العالم

تتنافس شركات التجارة الالكترونية الصينية لشراء السلع العالمية خلال معرض الصين الدولي الأول للاستيراد.

وقعت نيتياس(Netease) كوالا(Kaola)، منصة التجارة الإلكترونية الشاملة القائمة على الواردات عبر الحدود على اتفاقيات مع أكثر من 110 شركة بمبلغ يقدر 20 مليار يوان لشراء سلع الاطفال والمنتجات الصحية والمنزلية ومجموعة متنوعة من منتجات التجميل وغيرها.

وقالت جانغ لي الرئيسة التنفيذية لشركة نيتياس كوالا، أن هذه الاتفاقيات ليست سوى جزء من خطة توسيع المنصة مشترياتها عبر انحاء العالم ب 20 مليار دولار في المستقبل. واضافت، خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، ستشهد تنمية التجارة الالكترونية عبر الحدود للصين فترة ذهبية، وستغتنم كولا هذه الفرصة لمساعدة المزيد من العلامات التجارية العالمية ذات الجودة المميزة على دخول السوق الصينية، وتلبية احتياجات مجموعة المستهلكين من الطبقة المتوسطة.

وفي نفس اليوم، أعلنت سونينغ(Suning) عن توقيع عقد شراء ما يقرب من 15 مليار يورو خلال المعرض، ويشمل العقد شركات العلامات التجارية سريعة الحركة، وشركات الاجهزة المنزلية ووكالات البناء والتصميم ذات الشهرة العالمية، يمكن دخول 5000 علامة تجارية في السوق الصينية.

قال سون وي مين نائب رئيس سونينغ، أن الشركة ستقوم خلال العامين المقبلين بتعزيز شراء السلع في الخارج بقوة، وإقامة تعاون معمق مع تجار التجزئة المشهورين عالميا. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركة بإنشاء المزيد من الأجنحة الوطنية والإقليمية على منصة الإنترنت للترويج للسلع عالية الجودة في مختلف البلدان.

يبدو أن مجموعة جينغدونغ أكثر انفتاحًا، حيث تعاقدت خلال المعرض لشراء السلع ذات العلامات التجارية المستوردة بقيمة ما يقرب 100 مليار يوان. وفي الوقت الحاضر، وقعت المجموعة عقوداً مع علامات تجارية دولية شهيرة مثل Miji وBSH وTiger، و Delonghi وغيرها.

وقال لان يه نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة جينغدونغ، أن الشركة سوف تمر عبر البلد المنشأ مباشرة في المستقبل، لتوفير سلسلة التوريد عبر الحدود في خطوة واحدة، وتعزيز تنويع المنتجات والتدابير الاخرى، وتقليل تكلفة المبيعات لتلبية احتياجات المستهلك بشكل أفضل.

وألقت شركة علي بابا عملاق التجارة الإلكترونية في الصين، نظرها إلى السنوات الخمس المقبلة، حيث ستستورد 200 مليار دولار من البضائع المتميزة في السنوات الخمس المقبلة، تشمل أكثر من 120 من البلدان والمناطق.

في الوقت الحاضر، صار الاستهلاك أكبر قوة دافعة للنمو الاقتصادي للصين. وفقا للبيانات الرسمية، في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018، ساهم الإنفاق الاستهلاكي النهائي بنسبة 78٪ في نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين، بزيادة قدرها 14 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضي. ومع انتفاخ المحفظة تدريجيا، يواصل الصينيون إظهار قوة استهلاكهم المذهلة.

قال دينغ لي الرئيس التنفيذي لشركة نيتياس، السوق الاستهلاكية في الصين كبيرة ، ومستوى الاستهلاك “يتجاوز خيال الجميع” ، “لقد بدأت حقبة شراء الصينيون سلع العالم.”

ومع ذلك، لا يقتصر عمالقة التجارة الالكترونية على المشتريات فقط، وطموحاتهم الاكبر هو خلق نمط استيراد جديد.

وقال جانغ يونغ الرئيس التنفيذي لشركة علي بابا، رؤية الشركة ليس في 200 مليار دولار بحد ذاته، وإنما تتطلع الى انشاء نموذج ” الاستيراد الكبير” في العصر الرقمي بطريقة مبتكرة وايكولوجية وتعاونية.

Comments are closed.