مع اقتراب مهرجان التسوق الالكتروني الصيني، كيف يتسوق الأجانب؟

3 November 2018, Comments 0

2 نوفمبر 2018 /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/يصادف يوم 11 نوفمبر كل عام مهرجان التسوق الالكتروني الصيني، واغتنم ثلاثة شباب أمريكيون الفرصة لإقامة موقع تسوق انجليزي لمساعدة الأجانب على شراء البضائع الصينية على موقع تاوباو، أكبر وأشهر المواقع الصينية للتسوق عبر الانترنت.

في عام 2016، أسس الشاب الأمريكي جاي ثورنهيل خريج جامعة جنوب كاليفورنيا بالتعاون مع مغتربين أمريكيين مقيمين معه في نفس المبنى في شانغهاي شركة “Baopals” ، لبناء منصة تجارة الكترونية باللغة الإنجليزية تتيح للأجانب الذين يعيشون في الصين بشراء المنتجات على موقعي تاوباو(Taobao) وتمال(Tmall) التابعين لمجموعة علي بابا.

يعمل الموقع عن طريق الحصول على البيانات من المنصتين وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية. كما يقدم مركز خدمة العملاء للموقع المساعدات في تسهيل المعاملات والخدمات اللوجستية، مع حد أدنى من رسوم الخدمة بنسبة 5% من السعر لكل منتج.

ويعتقد ثورنهيل واثنان من المؤسسين أن التسوق عبر الانترنت كان مصدر إزعاج بالنسبة للأجانب في الصين. وقبل تأسيس موقعهم، غالبا ما يطلب من أصدقائهم الصينيين مساعدتهم في التسوق على الانترنت، ثم دفعوا الأموال لهم.

بالإضافة إلى ترجمة المعلومات، يقدم “Baopals” التصنيف للشامل لكل منتج استنادا إلى الخوارزمية. كما يطرح مقالات للتعريف بالبضائع الجيدة بشكل منتظم.

لدي الشركة الآن 40 موظفا، منهم 15 أجنبيا و25 صينيا. وقد تم بيع أكثر من مليوني قطعة من البضائع من تأسيسها، وبلغت قيمة المبيعات 14 مليون دولار أمريكي.

كما أصبح الفريق أول شركة أجنبية تفوز بلقب “أفضل عشرة رائدي أعمال” من قبل حكومة شانغهاي. وقال ورنهيل إن علي بابا أعربت عن دعمها لشركته، حيث دعت فريقه لزيارة مقر المجموعة في مدينة هانغتشو.

وقال ثورنهيل إن بضائع الصين تتميز بميزاتها السعرية والجودة الجيدة، آملا أن يساعد من خلال منصته أصحاب المتاجر الصينيين على ترويج منتجاتهم إلى جميع أنحاء العالم، وليس فقط للأجانب في الصين.

Comments are closed.